لماذا يضيع الحب بين الزوجين ؟

 

الكتابة ليست بالأمر السهل ، فهي أمانة في نقل المعلومة وموضعية وعدم الميل للرأي الشخصي أو التعصب لفكر محدد .. مقالانا اليوم عن : لماذا يضيع الحب بين الزوجين ؟

ضياع الحب سبب ضياع الاحترام بين الزوجين

معظم الناس يتسببون في تآكل الحب بمرور الزمن
؛ حتى يصل الأمر إلى ضياعه بين الزوجين، وقديحافظ أحد الطرفين على هذا الحب، ولكن الآخر قد يفقده بسبب المشاكل التي يتعرض لها، وعدم وجود الحب يؤدي إلى غياب الاحترام أيضًا؛ فتتحول المشاكل مهما كانت صغيرة، إلى مشاكل كبيرة

النقاش يؤدى لضيع الب بين الزوجين

إذا كان أحد الشريكين كثيرَ الكلام والنقاش ،فذلك
الحالة تتعلق بالطباع؛ فربما يكون طبع أحد شريكي الزواج، الكلام الكثير والنقاش العقيم؛ الذي يؤدي في معظم الأحيان إلى الملل من الآخر؛ فإذا لم يكن بالإمكان تغيير الطبع؛ فإن المشكلة تذداد

إذا كانت هناك أزمة ثقة مزمنة بين الزوجين

 

علاقة بلا ثقة، يتعذر حلها لحساسيتها؛ فهي تتضمن الكثير من التصرفات التي تجرح الآخر؛ فحالة الشك المستمر بالآخر، أمر مزعج جدًا لا يتحمله الكثيرون.
الحل: عدم المبالغة في تأكيد الشكوك لأن الشكوك في طبيعتها غير مؤكدة.

إخفاء الاسرار بين الزوجين

 

عندما يتم الزواج، يجب ألا تكون هناك أسرار كثيرة بين الزوجين، لا بأس من وجود بعض الزوايا الخاصة، ولكنها يجب ألا تتعدى كونها من الأمور البسيطة، وليست أسرارًا كبيرة، يؤدي كشفها فيما بعد إلى كارثة

لا توافق في الممارسة الحميمة بين الزوجين

بعد مضي وقت لا بأس به على الزواج، يضيع التوافق الجسدي والنفسي في أسلوب ممارسة الحب بين الزوجين، وذلك نابع من طلبات لا يحبها أحدهما، ولكنه هو أو هي مجبر على ممارستها من أجل إرضاء الآخر، غياب التوافق الجسدي قد يتحول في أوقات كثيرة إلى مشكلة

النوم بشكل منفصل بين الزوجين

النوم المنفصل الذي يكون برغبة أحادية، قد يتحول إلى مشكلة؛ فهناك نساء كثيرات على وجه الخصوص لا يقبلن النوم بشكل منفصل عن الأزواج، ويعتبرن ذلك بمثابة إهانة لهن؛ فإذا غاب التفاهم حول هذه الحالة؛ فإن مشكلة ستظهر

تحول الزواج إلى روتين ثقيل

أشارت الدراسة إلى أن هناك روتينًا إيجابيًا يعتبر جيدًا
في الزواج، ولكن في المقابل هناك روتين قاتل يدمر الحياة الزوجية؛ فالروتين الإيجابي هو لغة تفاهم متفق عليها بين الزوجين، ولكن الروتين القاتل يعتبر العدو اللدود للعلاقة الزوجية، ومن أبرز صور هذا الروتين هو العلاقة الحميمية التي يجب أن تتم في يوم معين ووقت معين وطريقة معينة بالنسبة لأحد الشريكين وبخاصة الرجل، وكذلك قضاء الوقت في المنزل وعدم حب الخروج للتنزه؛ إضافة إلى عادة عدم حب استقبال الضيوف، بمن فيهم الأهل والأقرباء

عناد الزوجين أو أحدهما

هو السبب الذي يجعل المشاكل الواردة أعلاه غير قابلة للحل؛ فالعناد يعني عدم الاستعداد للتغير أو التخلص من أطباع سلبية، والعناد يعني أيضًا التشبث بما يكون خاطئًا في بعض الأحيان، ويعني أيضًا عدم الاعتراف بالخطأ

وفي نهاية المقال اتمنى من الله أن يوفقنا لما يحب ويرضي ،وأن لا نكون قد أخطانا في حق أحد ، وأن ينال المقال لأعجابكم

About hesham

Check Also

كيف تصنع القرارات ؟

كيف تصنع القرارات ؟

الكتابة ليست بالأمر السهل ، فهي أمانة في نقل المعلومة وموضعية وعدم الميل للرأي الشخصي …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *