لا تحرم نفسك فضل ليلة القدر

الكتابة ليست بالأمر السهل ، فهي أمانة في نقل المعلومة وموضعية وعدم الميل للرأي الشخصي أو التعصب لفكر محدد .. مقالانا اليوم عن : لا تحرم نفسك فضل ليلة القدر

ليلة القدر ليله مباركة

ليلة القدر هي أفضل الليالي، قال فيها النبي ﷺ: لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ [القدر:3] وقال فيها: إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ ۝ فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيمٍ [الدخان:3-4]

فضل ليلة القدر

ليلة القدر فيها يفرق كل أمر حكيم، ومن ذلك كتابة الأعمال والحوادث في ذلك العام، تكتب في ليلة القدر تفصيلاً بالقدر السابق، ومنها أنها أفضل من ألف شهر، أي: أن العمل فيها والاجتهاد فيها خير من العمل والاجتهاد في ألف شهر مما سواها، وهذا فضل عظيم

متي تكون ليلة القدر ؟

وهي تكون في العشر الأواخر من رمضان، هكذا أخبر النبي ﷺ قال: التمسوها في العشر الأواخر من رمضان والأوتار آكد: واحد وعشرين.. ثلاث وعشرين.. خمس وعشرين.. سبع وعشرين.. تسع وعشرين.. هذه آكد أفضل من .. أحرى من غيرها، لقوله ﷺ التمسوها في الوتر من العشر الأواخر من رمضان وفي الأحاديث الأخرى الدلالة على أنها تلتمس في العشر كلها، لكن الأوتار أحراها، وأحرى الأوتار ليلة سبع وعشرين، هذا أحرى الأوتار

أهم ليالي العام

أهم ليلة في العام ليلة القدر بسبب فضلها الكبيرة وقد ذكرها الله في كتابه الكريم قائلا “لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ” كدليل واضح على فضل هذه الليلة فتعبد ليلة القدر يساوي تعبد ألف شهر كاملة.

كما ثبت في صحيح الإمام البخاري، عن أبي هريرة -رضي الله عنه-، أنّ النبيّ -عليه الصلاة والسلام- قال: (مَن قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ، ومَن صَامَ رَمَضَانَ إيمَانًا واحْتِسَابًا غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ)،

ويأتي الفضل الكبير لليلة القدر لأنها ليلة نزول القرآن “إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ” ولهذه الليلة مكانة كبيرة جدا حيث قال تعالى “وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ” ويدلّ على ذلك أسلوب الاستفهام عنها؛ للدلالة على تعظيم قَدْرها وتفخيمها

لا تحرم نفسك فضل ليلة القدر

 

وتأتي ليلة القدر في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك وقال النبي عن هذه الليلة (أتاكُم رَمضانُ شَهرٌ مبارَك، فرَضَ اللَّهُ عزَّ وجَلَّ عليكُم صيامَه، تُفَتَّحُ فيهِ أبوابُ السَّماءِ، وتغَلَّقُ فيهِ أبوابُ الجحيمِ، وتُغَلُّ فيهِ مَرَدَةُ الشَّياطينِ، للَّهِ فيهِ ليلةٌ خيرٌ من ألفِ شَهرٍ، مَن حُرِمَ خيرَها فقد حُرِمَ)

وفي نهاية المقال اتمنى من الله أن يوفقنا لما يحب ويرضي ،وأن لا نكون قد أخطانا في حق أحد ، وأن ينال المقال لأعجابكم

About hesham

Check Also

من هو ا لإمام ابن القيم ؟

من هو الإمام ابن القيم ؟

الكتابة ليست بالأمر السهل ، فهي أمانة في نقل المعلومة وموضعية وعدم الميل للرأي الشخصي …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *