علاج قصر القامة بطريقة طبيعية.

 

الكتابة ليست بالأمر السهل ، فهي أمانة في نقل المعلومة وموضعية وعدم الميل للرأي الشخصي أو التعصب لفكر محدد .. مقالانا اليوم عن : علاج قصر القامة بطريقة طبيعية.

وصفة البيض والموز والحليب لعلاج قصر القامة:

نخلط بيضتين وحبة من الموز الطازج وثلاث ملاعق من العسل الطبيعي وعشرة مكعبات من الثلج باستخدام خلاط كهربائي، حتى يتشكل لدينا خليط متجانس، ونشرب كوب منه كل يوم في الصباح الباكر وفي المساء، مع الدوام على هذه الوصفة لمدة عشرة أيام.

وصفة الحلبة لعلاج قصر القامة :

 

نطحن ملعقة من الحلبة وملعقة كبيرة من حبة البركة وخمسة سنون من الثوم باستخدام الخلاط الكهربائي، حتى يتشكل لدينا خليط ناعم، ونتناول كوب كبيرة من الخليط ثلاث مرات في اليوم الواحد، مع الاستمرار بشربه لمدة شهر على الأقل.

وصفة الأفوكادو لعلاج قصر القامة:

 

نهرس حبتين من الأفوكادو مع قشرها، ونخلط معها كوب من حليب الناقة، ونخلط كافة المكونات بالخلاط، ونشرب من هذه الوصفة ثلاثة أكواب في اليوم على ثلاث مرات، مع الاستمرار في تناول هذه الوصفة لمدة أربعين يوماً. أطعمة لزيادة الطول السمك وحليب الصويا: حيث تحتوي هذه الأغذية على فيتامين D، وتسهل من عملية امتصاص الكالسيوم، وتساعد على نمو العظام.

الشوفان والفول السوداني لعلاج قصر القامة:

 

حيث تعمل هذه الأطعمة على تصليح من الأنسجة المصابة في جسم الإنسان، وتحفز على إنتاج أنسجة جديدة، وتحتوي على الأحماض الأمينية والتي تساعد على النمو بشكلٍ صحي، وغنية بالبروتين الذي يحفز من عملية النمو. الشمندر والسبانخ: تحتوي هذه الأطعمة على فيتامين A، وتحافظ على ثبات الكالسيوم في عظام الجسم، وتزيد من قوتها وقدرتها على التحمل. البيض والتين: تحتوي هذه الأطعمة على مادة البوتاسيوم التي تعمل على تحسين العظام وتقويتها.

الموز والعنب لعلاج قصر القامة:

 

تحتوي هذه الفواكه على مجموعة غنية من المعادن، وتساعد على بناء الأنسجة العضلية بالجسم، وتزيد من قوة العظام.

الحصول على فترة نوم كافية لعلاج قصر القامة :

 

يجب أن تكون فترة النوم يومياً من 8 إلى 10 ساعات، فمن المثبت أنه وأثناء النوم، تقوم الغدة النخامية بإفراز هرمون النمو بشكل طبيعي، وبالمعدل الضروري لزيادة الطول. بعض النصائح للحصول على قسط كافٍ ومريح من النوم.

تأكد بأنك صاف الذهن عند الخلود للنوم، وبأن البيئة المحيطة هادئة قدر الإمكان.

ابتعد عن أماكن الضجة والأضواء غير الضرورية، حيث أن هرمون الميلاتونين الضروري لتنظيم ساعات النوم يتم إفرازه أثناء الظلام، ويتوقف تهاراً، ولذا من الضروري عدم وجود أضواء أثناء النوم لضمان إفراز الهرمون بشكل مناسب.
حاول ان تستخدم وسادة مسطحة قليلة السماكة، أو ألا تستخدم وسادة إن أمكن.
احرص على النوم بوضعية مستقيمة على ظهرك.
يمكنك أخذ حمام ماء ساخن أو تناول شراب البابونج إذا كنت تعاني من مشاكل في النوم.
يفضل إبعاد التلفاز عن غرفة النوم وعدم مشاهدة الافلام والمقاطع المخيفة والمؤثرة.
وفي نهاية المقال اتمنى من الله أن يوفقنا لما يحب ويرضي ،وأن لا نكون قد أخطانا في حق أحد ، وأن ينال المقال لأعجابكم

About hesham

Check Also

كيف تصنع القرارات ؟

كيف تصنع القرارات ؟

الكتابة ليست بالأمر السهل ، فهي أمانة في نقل المعلومة وموضعية وعدم الميل للرأي الشخصي …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *