احذر مخاطر الفيس بوك.

الكتابة ليست بالأمر السهل ، فهي أمانة في نقل المعلومة وموضعية وعدم الميل للرأي الشخصي أو التعصب لفكر محدد .. مقالانا اليوم عن : احذر مخاطر الفيس بوك

الصفحة الشخصية علي الفيس تهدد مستقبلك

في الأوقات الأخيرة بدأ أصحاب الاعمال والشركات والمسؤلين عن القبول في الجامعات في الدخول الى الصفحات الشخصية للمتقدمين للوظائف او للالتحاق بالجامعات ، وهذا بالتأكيد له بعض التأثير على مستقبلك الوظيفي او الدراسي لوكان هناك تقييم سلبي لاصحاب الاعمال عن ما يحدث في صفحتك الخاصة

فلو كنت لا ترغب في حدوث انطباع سلبي لدى اصحاب الاعمال فمن الافضل جعل الملف الشخصي الخاص بك وصفحتك الشخصية خاصة لا يمكن لاحد الاطلاع عليها بدون ان تسمح له بالدخول الى صفحتك ، أو إن تترك صفحتك الشخصية مفتوحة للجميع وتوخي الحذر من ما تكتبه على صفحتك الشخصية

الفيس يوثر علي المخ

الجلوس لمدة طويلة أمام جهاز الكمبيوترأو الموبيل لتصفح الفيس بوك يتسبب في الشعور بالخمول والإرهاق بسبب التلوث الكهرومغناطيسي الذي يصدر من هذه الأجهزة ويؤثر على مخ الإنسان

الفيس بوك يؤثر علي النظر

الجلوس وتدقيق النظر لفترات طويلة على الأجهزة الإلكترونية بشكل عام يؤثر على النظر ويعمل على ضعف النظر مع مرور الوقت

الفيس بوك يؤدي لأمراض خطيرة

الجلوس لمدة طويلة أمام صفحات الفيس بوك تجعل الشخص ينعزل ومع الوقت يشعر بالاكتئاب والقلق وتسيطر عليه الكثير من المشاعر السلبية
الجلوس لمدة طويلة أمام الفيس بوك يزيد أيضا من بعض المخاطر الصحية الأخرى مثل التعرض لأمراض القلب والسرطان والزهايمر والخرف.

الفيس بوك يؤدي للاغتراب العائلي

دراسات عديدة اكدت أن استخدام الفيس بوك يؤدي إلى الابتعاد عن الواجبات العائلية في الحالات التي يزيد فيها استخدام الفيس بوك عند الشخص عن حد معين، سواء للتصفح أو التواصل مع الأصدقاء أو الجلوس على ألعاب وتطبيقات الفيس بوك

الفيس بوك واهمال الدراسة

إحدى الحالات التي ذكرها تقرير أمريكي عن أم أمريكية وطفلها، أدى انشغال الأم (ساندي) بلعبة المزرعة السعيدة إلى إهمالها لابنها بشكل واضح مما أثر سلبا على دراسة الطفل واهتمامه بواجباته. ويقول التقرير إن ساندي هي واحدة من أكثر من 60 مليون مستخدم لـ الأكثر شعبية على فيسبوك

الفيس بوك يجعل الحياة افتراضية

تيح لك فيس بوك ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى التواصل مع العديد من الأشخاص أكثر مما تستطيع في “الحياة الحقيقية”. يجد بعض المستخدمين أنهم يقضون وقتًا أطول مع أصدقائهم على الإنترنت أكثر مما يقضونه مع أشخاص في الحياة الحقيقية

تؤكد الدراسات إلى أن الشباب يشعرون براحة كبيرة أثناء مشاركتهم أجزاء كبيرة من حياتهم الشخصية عبر الإنترنت.
بعض الأطفال لا يعرفون عالماً بدون الإنترنت
ويكون كبار السن أقل تفاعلا ومشاركة عبر الإنترنت، ويفضلون الاحتفاظ بالمعلومات الشخصية.
كبار السن هم أفضل في التعامل مع مواقف حقيقية وجها لوجه
إنهم يعرفون كيفية تقديم أنفسهم للغرباء خلال التواصل عبر الإنترنت
هذه هي الطريقة التي تعلموها عند الاجتماع مع الآخرين. في المقابل، فإن الجيل الجديد ضعيف في مهارات التعامل مع الآخرين

وفي نهاية المقال اتمنى من الله أن يوفقنا لما يحب ويرضي ،وأن لا نكون قد أخطانا في حق أحد ، وأن ينال المقال لأعجابكم

About hesham

Check Also

كيف تصنع القرارات ؟

كيف تصنع القرارات ؟

الكتابة ليست بالأمر السهل ، فهي أمانة في نقل المعلومة وموضعية وعدم الميل للرأي الشخصي …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *